المؤتمر السنوي العام للجمعية الاسلامية لاغاثة الايتام والمحتاجين

الواقع الموجود- والامل المنشود
اختتمت الجمعية الاسلامية لاغاثة الايتام والمحتاجين يوم السبت الموافق 13.2.2016 مؤتمرها الثامن عشر في بلد الشهداء كفر قاسم بحضور كافة مندوبيها من الجليل والمركز والنقب بالاضافة للصف القيادي في الحركة الاسلامية ورئيس البلدية وائمة المساجد وعلى رأسهم مؤسس الحركة الاسلامية الشيخ عبدالله نمر درويش.
وقد افتتح المؤتمر بتلاوة عطرة من الذكر الحكيم تلاها الاخ وليد عامر ابو خالد وكلمة البلد المضيف التي القاها الاخ شادي طه رئيس الحركة الاسلامية في كفر قاسم حيث كان في العرافة الشيخ عمر صرصور ابو حمزة ليبدأ المؤتمر اعماله.
كانت الكلمة الاولى لرئيس الجمعية الدكتور ابراهيم العمور الذي تحدث عن التحديات التي تواجهها الجمعية في اعمالها الاغاثية لابنائنا الايتام وللعوائل المحتاجة والمنكوبين, بالاضافة الى ذلك تحدث عن اعمال الجمعية الاغاثية في الداخل والخارج وخصوصا لاهلنا السوريين في كافة مناطق تواجدهم
بعدها كان عرض محوسب لحصاد اعمال الجمعية لعام 2015 والذي رصد بعض من مشاريع الجمعية الاغاثية في الضفة والقطاع والحملات الاغاثية خارج البلاد لسوريا تحديدا
الكلمة التالية كانت لرئيس الحركة الاسلامية الشيخ حماد ابو دعابس والذي تحدث عن اهمية العمل الاغاثي ودوره في تأكيد اللحمة الوطنية والصف الفلسطيني الواحد المتجلي في الدعم الاغاثي للايتام والمحتاجين من دون نظر الى انتماءات سياسية او حزبية للمدعومين.
بعد استراحة الصلاة والغداء كانت كلمة الايتام حيث تحدثت عنهم بتسجيل مصور لصعوبة الوصول اليتيمه يارا جمال من غزة والتي عرضت معاناة الايتام واهمية التكافل الاجتماعي الذي يحافظ على صلاح المجتمع وتقدمه.
الفقرة التالية كانت لمؤسس الحركة الاسلامية الشيخ عبدالله نمر درويش حيث تحدث عن عظمة الاعمال الاغاثية التي ينفذها المندوبون في البلاد وقربهم من رسول الله في هذه الاعمال. ووصاهم بعدم العقوق والاستمرار في السهر على خدمة الايتام والارامل والمحتاجين.
الشيخ عيسى ابو دية من يافا الذي القى كلمة المندوبين قام بداية بشكرهم على ما يبذلوه من جهود لرسم البسمة على وجوه اطفال ظنوا انهم تركوا للمجهول. واضاف انه على الجمعية الاسلامية لاغاثة الايتام والمحتاجين البدء في الدخول اكثر في المجال الاغاثي لفلسطينيي الداخل وخصوصا اصحاب البيوت المهددة بالهدم والقرى الغير معترف بها اسرائيليا في النقب.
الفقرة التالية كانت عرض لخطة العمل السنوية للجمعية الاسلامية لاغاثة الايتام والمحتاجين لعام 2016 على يد الاخ محمد منصور عضو الجمعية , والتي تطرقت للمشاريع الدارجة وتطويرها بالاضافة الى خلق مشاريع اغاثية جديدة وابداعية لتطوير وتنجيع عمل الجمعية. من اهم النقاط التي تحدث عنها هي تطوير الموارد البشرية وانشاء نواة شبابية ونسائية لتوسيع شريحة العاملين في سلك الاغاثة.
قبل الختام كانت المداخلات لمندوبي الجمعية حيث رفعوا توصياتهم وملاحظاتهم لتطوير وتنجيع عمل الجمعية في البلاد.
اختتم المؤتمر بكلمة موجزة للعضو البرلماني مسعود غنايم عن البعد القانوني لعمل الجمعية واهمية العمل وفق القوانين والنظم الدولية للحفاظ على ديمومة وصول المساعدات الاغاثية لمستحقيها.
تشكر الجمعية كل من حضر وقام على انجاح المؤتمر السنوي وترجو الله ان تكون في محل الثقة التي وهبها اياها الالاف من اهلنا في الداخل الفلسطيني وتعدهم بالاستمرار في تطوير وتنجيع العمل الاغاثي ليصل الى كل محتاج ومستحق.

10262032_1066685556727421_6321789982610770667_n 12715676_1066686313394012_71107716880582000_n 12728801_1066685823394061_831577707259724528_n 12728977_1066685560060754_5847629761621232401_n 12743838_1066685546727422_3117710861519307967_n 12744147_1066685830060727_2090126030549036715_n 12744527_1066685836727393_6470258305253901527_n

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *