همة وعمل دؤوب..لإغاثةٍ لا توقفها الحدود، الجمعية الإسلامية لإغاثة الايتام والمحتاجين تعقد مؤتمرها العام الـسادس عشر

انعقد المؤتمر العام للجمعية الاسلامية لإغاثة الايتام والمحتاجين صباح اليوم السبت الموافق 15/2/2014 في مدينة كفر قاسم، ليبدأ اعماله بعد الاستقبال  ببرنامجه الحافل، الذي قام على عرافته الاستاذ غازي عيسى حيث افتتح المؤتمر بكلمة ترحيب لقادة الحركة الاسلامية ورجال الاغاثة .

الحاج حسام زبدة من مدينة يافا تلا على مسامع الحضور آيات عطرة من الذكر الحكيم.

 كلمة البلد المضيف كانت لرئيس بلدية كفر قاسم المحامي عادل بدير، والذي تحدث عن روح التطوع والعطاء الذي تتميز فيها كفر قاسم، وذلك يتجسد عبر المشاريع والحملات الناجحة للجمعية الاسلامية واختتم كلمته بان الحركة الاسلامية في البلاد جميلة بجمعية الاغاثة المعطاءة.

رئيس الجمعية الدكتور ابراهيم العمور استعرض من خلال كلمته آخر التقارير لحملات الاغاثة المتنوعة والناجحة ، حيث اثنى على عمل اعضاء الجمعية في الفروع من الجليل والمركز والنقب، ضم تقريره حملات الاغاثة المباركة لأهلنا في شام العروبة وغزة الإباء ونقب الصمود وغيرها من المشاريع المحلية والإقليمية والعالمية .

رئيس الحركة الاسلامية فضيلة الشيخ حماد ابو دعابس وصف الحالة السوداوية التي تعرضها وسائل الاعلام العربية والعالمية عن وضع الامة وتراجعها، انها لن تصمد امام موعود الله لعباده بالتمكين والنصر والغلبة، وأضاف: ” يتحقق ذلك كله بتمسكنا بديننا الحنيف وسنة نبينا الكريم، بكفالة الايتام ورعاية المساكين الذين يزدادون بيننا يوما بعد يوم في الاونة الاخيرة .

هذا وقبل الخروج لاستراحة الصلاة والغداء تم عرض تقرير مصور لعمل الاغاثة في حملاتها المختلفة، وكذلك كلمة مسجلة من مكاتب الاغاثة في غزة هاشم ليتيم، شكر فيها المتبرعين والكفلاء على تضحياتهم وعطائهم منقطع النظير .

كلمة مندوبي الاغاثة في البلاد القاها الصحفي حسين الشاعر من مدينة شفاعمرو تحدث عن شرف الانتماء لعمل الجمعية الاسلامية وتمثيلها كسفراء لها في بلداننا ومدننا، حيث تحدث عن اهمية صدق النية التي هي بمثابة المحفز الاساسي لعمل الاغاثة والنجاح فيه .

فضيلة الشيخ عبدالله نمر درويش مؤسس الحركة الاسلامية في البلاد عاد بالحضور من خلال نافذة الزمن الى خليل الرحمن ونبيه ابراهيم عليه السلام، والذي كما ورد في الاثر كان هو وزوجته كفلاء لأيتام المؤمنين، وتابع “يكفيكم شرفا ايها الكفلاء ان تكونوا في الجنة مع خليل الرحمن ابراهيم وحبيب الله محمد الذي قال:”انا وكافل اليتيم في الجنة كهاتين، وأشار بالسبابة والوسطى”. اختتم فضيلة المؤسس كلمته:” انتم بعملكم تصونون اعراضا وترفعون رؤسا يحلم البعض بإذلالها وكل ذلك من غير شرط منكم على أحد، وذلك انكم تطعمون بلا انتظار جزاء او شكورا.. طالب فضيلة المؤسس برفع اكف الضراعة للتامين على دعاء خصصه لإخوان مصر المظلومين ولأهل سوريا المنكوبين.

وفي محاضرة للأستاذ سامر بدوي مدير مشاريع والمستشار التنظيمي تحت عنوان “عمل الجمعيات الاسلامية … وصف وتوصيات” فصّل فيها عمل الجمعيات والتي من اهم ما فيها الشفافية وتوزيع الأدوار، كما عرض احصائيات وأرقام لعدد كبير من الجمعيات المسجلة والغير مفعلة، وكذلك تحدث ايضا عن الجمعيات المفعلة انها تمر في حالة من عدم الاستقرار والمهنية خصوصا ان الجمعيات اقيمت بالأساس من اجل خدمة الأقليات والشرائح التي لا تحظى باهتمام المؤسسات الرسمية.

اختتم المؤتمر ببيان ختامي قرأه نائب رئيس الحركة الاسلامية الدكتور منصور عباس الذي يتلخص في أن الجمعية الاسلامية تطمح لتفعيل العمل النسائي الإغاثي كما سيتم التركيز في المرحلة القادمة على الجانب الاعلامي وخصوصا الالكتروني.

IGATHA1 IGATHA7 IGATHA8 IGATHA9 IGATHA12 IGATHA35

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *