الجمعية الاسلامية لاغاثة الايتام والمحتاجين تنظم مهرجانا لتكريم كافلي الايتام في 29/6/07

نظمت الجمعية الاسلامية لاغاثة الايتام والمحتاجين حفلا تكريميا لكفلاء
الايتام – في بلدة كفر قاسم. هذا وقد حضر الحفل جمع غفير من اهالي القرية ومن القرى المجاورة, اضافة لمسؤولي الجمعية والاعضاء.
كما وحضر الحفل قيادات الحركة الاسلامية – وكان على رأسهم الشيخ ابراهيم صرصور

newigatha22

رئيس الحركة الاسلامية في البلاد. وقد افتتح الحفل بايات من الذكر الحكيم تلاها الاخ منير بدير – اما ابو حمزة – مسؤول الحركة الاسلامية في كفر قاسم , اول المتكلمين فقد استه حطابه بالحث على كفالة الايتام وتقديم العون والمساعدة لكل محتاج , مستشهدا بايات من القران الكريم والحديث الشريف, وشدد على ان الكفلاء انما هم ذخرا لشعبنا لا بل لللامة الاسلامية جمعاء. واختتم كلمته بتحية حارة للكفلاء مشيرا الى ان الاجر والثواب في الدنيا والاخيرة عظيمان. اما ابو يسري – ممثل الجمعية في كفر قاسم – واحد قادة العمل التطوعي والميداني – فقد قدم تقريرا مفصلا عن عمل الجمعية واهدافها الحالية والمستقبلية – واشاد بالحضور مشددا على اهمية التكافل الاجتماعي والعمل الانساني والتطوعي في مختلف المجالات والصنوف وعلى رأسها كفالة الايتام وتقديم العون لشعبنا وخاصة في غزة والضفة الغربية. واختتم كلمته بالشكر الجزيل للكفلاء مستشهدا ببعض الايات التي تحض على عمل الخير وتقديم المساعدة وكفالة الايتام. اما فرقة الصراط فقدمت بعض الاناشيد الهادفة اضافة لمسرحية تعالج بعض المشاكل الاجتماعية التي يتعرض لها الايتام والارامل – وقد نا لت اعجاب الحضور . هذا وتخلل المهرجان استراحة لاداء صلاة العشاء في مسجد ابي بكر الصديق. وبعد صلاة العشاء استمر المهرجاء بفقراته الهادفة من اناشيد, قدمتها فرقة الصراط الاسلامية, اضافة لكلمة اليتيم سميح ربحي رداد من محافظة سلفيت , قدم الشكر باسم الايتام لكافة الكفلاء , مشددا على اهمية الكفالة والمساعدة التي يتلقاها في مساعدة امه على اعالته واخوته , كما قام بتقديم الشكر الخاص للكافلة فاطمة ريان من كابول والتي لم تحضر لبعد المسافة. اما ابو اسامة فقد القى بكلمته باسم الكفلاء داعيا من لم ينضم الى الركب بالاسراع لقافلة النجاة . مستشهدا بأيات من الذكر الحكيم وبعض الابيات الشعرية. وقد تولى عرافة الحفل – الشيخ منصر صرصور – امام مسجد علي بن ابي طالب كفالة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *