الجمعية الإسلامية لإغاثة الأيتام والمحتاجين – فرع النقب

الجمعية الإسلامية لإغاثة الايام والمحتاجين في النقب تطلق صرخة إغاثة لإنجاح:

“حملة العزّة لغزة… نشارك بتخفيف ألم  إخواننا بأموالنا”

أطلقت الجمعية الإسلامية لإغاثة الأيتام والمحتاجين فرع النقب حملة إغاثة تستمر
منذ الجمعة، وتنتهي بعد أسبوعين، وذلك تحت عنوان ” العزّة لغزّة … نشارك
بتخفيف ألم إخواننا بأموالنا”.

حيث قامت بعض المناطق بنصب خيام إغاثة في مراكز القرى وعلى الطرقات واستهلت
الحملة بإطلاق نداءات بعد خطب يوم الجمعة، كما خصصت الخطب لحث الناس على
التنافس في التبرع، كما وأصدرت الجمعية بهذا الخصوص منشورا جاء فيه:

” الحمد لله الذي خلق فسوى والذي اخرج المرعى، والصلاة والسلام على خير البشر
محمد بن عبد الله صلى الله عليه وعلى اله وصحبه وسلم تسليما كثيرا. أما بعد.

يا أهلنا… يا عز الأمة وأملها..

نتوجه إليكم في الجمعية الإسلامية لإغاثة الأيتام والمحتاجين، بكل معاني الإخوة
والرجاء، بالمشاركة الفعالة في حملة الإغاثة:

العزّة لغزة … نشارك بتخفيف ألم إخواننا بأموالنا

والتي تشارك فيها جميع الأطر، والمؤسسات في الداخل الفلسطيني… والتي ستستمر
من اليوم ولمدة أسبوعين.

أخي… أختي

ساهم في رسم البسمة على وجوه إخوانك، بالتبرع من أموالك، من اجل نيل عز الدنيا
والآخرة… إخوانك ينادوك، فها هم من الشرق، والغرب لبّوا النداء… فماذا
معك؟!

إخوتنا… الجرح عميق، ودواؤه بين أيديكم، مدوا أيديكم ولا تبخلوا، ونسّقوا
خطواتكم مع لجنة الإغاثة في بلدانكم، وكونوا أعضاء لهذه اللجنة، شاركوها الأجر،
وقوموا على إنجاح هذه الحملة.

ستقام خيام إغاثة في بعض المناطق، وسيتجول أعضاء اللجنة على البيوت، فكونوا
سندا لهم، وداووا مرضاكم بالصدقة، وتصدقوا عن أرواح أمواتكم، وادّخروا ليوم لا
بيع فيه ولا خلال.

الإخوة الكرام… الجمعية تفضل التبرع بالأموال، لان بعض المواد التموينية لا
يسمح بإدخالها، وهناك معوق أخر، أن سلطة المعابر لا تسمح بإدخال البضائع في كل
وقت، وتخوفا من فساد بعض البضائع يفضل التبرع بالأموال، وذلك لتتمكن الجمعية من
شراء البضاعة اللازمة في الوقت المناسب.

بارك الله فيكم وجزاكم خيرا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *